القائمة الرئيسية

الصفحات

هل تخيلت ماذا سيحدث لو جففنا البحار والمحيطات من الأرض

ماذا لو وجدنا طريقة لتجفيف البحار والمحيطات من كوكب الأرض . خصوصا المياه في قاع خندق ماريانا . كم من الوقت سيستغرق لإفراغها ربما قرونًا أو آلاف السنين . تخيل أن لا يكون هناك أي حياة متبقية على وجه الأرض ! ماذا لو حدث هذا بين عشية وضحاها ؟
إذا كنتم تبحثون عن الإجابة ! إليكم ما سيحدث إذا قمنا بتجفيف جميع البحار والمحيطات معا .

البحار والمحيطات
ماذا سيحدث لو جففنا البحار والمحيطات


 

عالم البحار والمحيطات


تشكل نسبة البحار والمحيطات 70 ٪ من سطح الأرض . إذا إحتجنا إلى تجفيف كمية الماء الكثيفة هذه فهل بإمكاننا وضع كل هذه المياه في أحواض السباحة ذات الحجم الأولمبي ؟ كم سيكون عدد الأحواض عندها ؟
لا تتعجب لكن سوف يستغرق الأمر منا مئات الآلاف من السنين لتصريف مياه البحار والمحيطات التي تحتوي على أكثر من مليار كيلومتر مكعب من المياه . مع العلم أن عدد المحيطات التي سوف نتعامل معها هي خمس نمدكم بأسمائها بالترتيب :
 

اسماء المحيطات


  1.  المحيط الهادئ
  2.  المحيط الأطلنطي
  3.  المحيط الهندي
  4.  المحيط المتجمد الشمالي
  5.  المحيط المتجمد الجنوبي

ولكن ماذا لو كان لدينا مضخة قوية بما يكفي لتصريف كل محيطات العالم في دقيقة واحدة ؟ ما الذي سيحدث بعد ذلك ؟

إليك بالتفصيل ما سيحدث :

من المؤكد أن عددًا كافيًا من السفن البحرية الذين يجوبون العالم عبر أكبر المحيطات و على متنها الآلاف من المسافرين سيشعرون بالتأثيرات بسرعة خلال ثانية فقط من ذلك . و سينجر عنه أيضا إصطدام السباحون في المياه الضحلة بقاع المحيط بسرعة . لن تكون محظوظ جدًا إذا كنت من أحد المسافرين على ظهر هذه السفن البحرية العملاقة إذ أنها ستصطدم بالقاع في 30 ثانية و ستتحطم إلى قطع صغيرة على الفور . سيحدث نفس الشيء لكل سفينة كبيرة أخرى تسافر عبر البحار والمحيطات .




ماذا سيحدث لجميع الكائنات البحرية التي تعرفها ؟

الإجابة ستكون حرفيًا بأنها ستمطر أسماك منها الدلافين و الحيتان و الحيوانات المائية الكبيرة الأخرى التي تكون قريبة من السطح . في تلك اللحضة ستسقط على قاع المحيط وتتهشم عضامها كما هو الحال بالنسبة لأولئك الذين هم بالفعل بالقرب من عمق المحيط . كن محظوظًا و إبتعد عن مياه الصرف و المجاري في تلك اللحظة . لكن ما يأتي بعد ذلك هو المشكلة الحقيقية التي تواجهنا . و لكي نعرف المشاكل التي ستصيبنا و طريقة حلها يجب علينا فهم دور المحيط في حياتنا .
 

دور البحار والمحيطات في حياتنا


يمكن القول أن البحار والمحيطات تلعب دوران داعمان أساسيين في الحياة .

أولاً ، فهي تنظم درجات الحرارة العالمية عن طريق امتصاص الطاقة من الشمس . فهي تقوم بدفع المياه الاستوائية الدافئة شمالًا و جنوبًا كما تقوم بإعادة تدوير المياه الباردة إلى خط الاستواء و بهذه الطريقة لن تجد مكان على الأرض يصبح شديد الحرارة أو شديد البرودة فهذه العملية تساهم في التحكم في المناخ العالمي .

ثانيا ، تساهم المحيطات في خلق دورة المياه إذ تتبخر مياهها على شكل غيوم و سحب و تمطر مجددا إلى الأرض .

البحار والمحيطات



في تلك اللحظة التي تختفي فيها البحار والمحيطات . ستتحول الأرض إلى صحراء شاسعة . يمكنك حينها رمي المظلة الخاصة بك نظرًا لأنها لن تمطر مرة أخرى . ستتبخر جميع البحيرات والأنهار كذلك الآبار ستكون خالية تماما من مياهها . لن تكون الكمية الصغيرة المتبقية من السوائل كافية للحفاظ على دورة المياه . فإن برك المياه الصالحة للشرب ستتبخر بسرعة كبيرة في غضون أيام . وسيأدي هذا الجفاف إلى موت الناس و معظم الحيوانات و النباتات و بعد ذلك سيقع تحللها في الهواء الجاف .

في غضون بضعة أشهر فقط ستبدأ الغابات بالإحتراق بالكامل و ستشتعل كل هذه النباتات الجافة . في نهاية المطاف و في غضون سنوات ستحترق معظم غابات العالم و ستندلع هذه النيران الضخمة في جميع أنحاء كوكب الأرض والغلاف الجوي مما ينجر عنه نقص في الأكسجين و بالتالي صعوبة في التنفس ما يأدي إلى زوال البشر هذا إذا كان لا يزال هناك بشر في هذا الوقت . إن الهواء غير القابل للتنفس ودرجة الحرارة الحارقة ستقضي علينا عن بكرة أبينا في كل نقطة جغرافية على وجه الأرض . سينتهي بنا الأمر مطبوخين مثل كوكب الزهرة .

فلماذا لا تأخذ إجازة لبضعة أيام وتستمتع بقضاءها على شاطئ البحر فأنت لا يمكنك أن تتنبأ كيف سينتهي بك السيناريو في آخر المطاف .