القائمة الرئيسية

الصفحات

الأرق و عدم القدرة على النوم | إلى أي مدى يمكن أن يأخذك ؟

استيقظ ، هل ما زلت متأخرًا كالعادة ؟ كلنا نتمنى التوقف عن هذا الصراع و الأرق كل صباح . هل تخيلت ماذا سيحدث لو لم تذهب إلى الفراش مطلقًا و تعرفت على كيفية إبقاء نفسك مستيقظا إلى الأبد .

الأرق
الأرق و عدم القدرة على النوم



إلى ماذا سيأدي بك الأرق في نهاية المطاف ؟ و إلى أي مدى يمكن أن يستمر هذا الأمر معك دون إعادة شحن نفسك كل ليلة و حصولك على قسط كاف ومغذي للجسم . متى سيبدأ أصدقاؤك و أقاربك في كشف حالتك الصحية و إخبارك بالراحة نتيجة الأرق و ماذا سيحدث بالضبط لجسمك إذا قررت التوقف فجأة ؟
 

اسباب الأرق


كم مرة احتجت إلى بضع ساعات إضافية من النوم لكي تنهض وأنت نشط ؟ هل ستتمتع بيوم إجازتك إذا لم تنم في روتينك اليومي ؟

سيكون لديك 24 ساعة للقيام بكل مشاغلك ، طبعاً ستكملها على أكمل وجه و لكن مع ظهور بعض التعب و الإرهاق في آخر اليوم ومن هنا تكمن أهمية النوم لنا . و هذا لا يعطيك الحق في إضاعة المزيد من الوقت في الاستلقاء في السرير دون سبب وجيه .
 

أهمية النوم


إذ اتضح أن هناك الكثير من الأسباب الوجيهة للدخول في سبات عميق . حيث يقضي الشخص العادي 1/3 من حياته مستلقيًا في السرير . إذ يبدو عند البعض مضيعة للوقت . وهذا طبعاً ليس نتيجة الأرق بل إنه تقاعس و تخاذل عند البعض .


الأرق



أثناء النوم يقوم جسمك بإفراز الهرمونات و يقوم بإصلاح الأنسجة التالفة عن طريق استبدالها بأنسجة أخرى جديدة . فأنت بحاجة إلى نوم جيد و كاف للسماح لعضلاتك بالبناء وحرق الدهون . فماذا لو لم تحصل على الكثيرمنه ؟ إليك كامل السيناريو و الأحداث التي سوف تقع لك .
 

أعراض الأرق


بعد 4 ساعات من إستيقاظك ستشعر بالرضا التام و سينتابك شعور بالراحة لأن جسمك أخذ كفايته وأعطى معطيات لعقلك بأخذ حاجته . و بدوره يقوم دماغك بإطلاق الدوبامين حينها ستشعر بالسعادة والنشاط ولكن لا تنخدع بكل هذه السعادة التي فزت بها فهي لن تدوم طويلاً .

بعد أن تقضي 24 ساعة بسبب التفكير . كل ردود أفعالك ستبطئ عقلك شيأ فشيأ و تبدأ في نسيان ما كنت تفعله . ستبدو كأنك ثملًا ، انتظر و أعرف ما سيحدث بعد ذلك . بعد يومين ، في تلك المرحلة جسمك سيبدأ في الانغلاق والإنكماش . سيتوقف عن تفاعل الجلوكوز في جسمك بشكل صحيح . مما يتركك بدون مصدر طاقة و سيتسبب لك في حالة من الشحوب . ستبدأ عيناك بالظهور بشحوب شديد . وستتحول عيناك إلى اللون الأحمر .

لقد تفاقمت الأخبار السيئة إلى هذه اللحظة . ستصبح تجاعيدك أكثر وضوحًا في اليوم الثالث . عندها سترغب و بشدة في النوم . كذلك ستصيبك هلوسة تحرم دماغك من التفكير و التركيز .




بعد مرور 72 ساعة سيبدأ جسمك في خسارة البروتيين . قل وداعًا لكل تلك الكتلة العضلية التي عملت على كسبها بجد . سيستمر جسمك في امتصاص جميع مصادر الطاقة و خصوصاً بقايا الجلوكوز المحصورة بالأنسجة الدهنية في عضلاتك

بعد مرور أسبوعين من الأرق . سيكون جهازك المناعي ضعيفًا لدرجة أنك قد تموت من الأنفلونزا الشائعة .

في النهاية و بعد مرور ثلاثة أسابيع من الأرق . من المحتمل أن تموت بسبب نوبة قلبية ، لذلك لا تستهن فإن اضطراب النوم يمكن أن يفقدك حياتك بكل بساطة .

إذا تبقى لديك بعض العضلات أو الدهون الزائدة في جسمك . فمن الممكن أن تبقى على قيد الحياة لفترة أطول قليلاً . لكننا لا نوصي أحد بتجربة ذلك في المنزل بل بالعكس فنحن نوصي بالراحة بسرعة لتجنب إضطرابات .

خذ وسادة وخذ قيلولة إذا شعرت أنك متعب . و تأكد من أنك تنام من ستة إلى ثمانية ساعات كل ليلة لأن الأرق و قلة النوم يمكن أن تقودك للهلاك في النهاية .