القائمة الرئيسية

الصفحات

موسوعة غينيس | تظم جدة بسن 90 و السبب هو إدمانها الألعاب الإلكترونية

لماذا ضمت موسوعة غينيس مأخرا الجدة هاموكو المتقاعدة منذ 40 سنة ؟ في كوكب اليابان كما يسمونها من أكثر البلدان غرابة دون شك . فهي المسؤولة عن الرفاهية التي تتمتع بها في منزلك بسبب الاختراعات العديدة التي قدمتها اليابان مثل احدث واغرب الكترونيات . و احدث صيحات الألعاب الإلكترونية . اليابانيون معروفون بتفانينهم في العمل إذ أن موظفون اليابان يعملون وكأنهم يملكون الشركة التي يشتغلون فيها . كثير منهم يظلون في وظيفة واحدة طوال حياتهم ويعتبر اليابان بلدا هرما إذ أن 35 % من سكانه فوق سن 60 . يعيشون حياة رتيبة هادئة لوحدهم في شقق صغيرة .
 
موسوعة غينيس
موسوعة غينيس | تظم جدة بسن 90


موسوعة غينيس ترشح الجدة هاماكو موري


لكن اليابانية هاماكو موري البالغة من العمر 90 عاما كسرت وحدتها . بقيامها يوميا بالتمارين للمحافظة على رشاقة اصابعها بممارسة الألعاب الإلكترونية .
 
هاموكو المتقاعدة منذ 40 سنة الملقبة بالجدة اللاعبة تدخل موسوعة غينيس . فهي تمضي 3 ساعات او اكثر يوميا في المحاربة و شن الهجمات في الالعاب الالكترونية و اشهر العاب الفيديو العالمية . انها تلعب يوميا وتتمتع بالفوز كذلك . إذ يعتبر اللعب لديها وسيلة للتخلص من الضغط النفسي وهي تلعب هذه الألعاب منذ سنة 1981 .

موسوعة غينيس



يعتقد الكثير بأن هذه الألعاب تقتصر على الأجيال الصغيرة لما لها من ارتباط وثيق مع عالم الالكترونيات و الانترنت و الهواتف الذكية . لكن الجدة موري لديها مفهوم خاص بها حيث أنها في سن 90 تتمتع بلياقة بدنية كبيرة و مارست أغلب الالعاب الشهيرة في العالم و هذا ما جعلها تدخل موسوعة غينيس . إذ تقر أحيانا بأنها تبقى لساعات متأخرة أمام الشاشة إذ تقول :

انتظر بفارغ الصبر التحديثات الجديدة للعبتي Elder Scrolls IV و GTA Grand Theft Auto .
 

إنطباع الجدة عند لعب الالعاب الإلكترونية


أريد أن ألعب بدقة و بشكل جيد بغض النظر عن عمري و أنا فرحة جدا للانضمام إلى موسوعة غينيس . و أنا اتمتع بلياقة بدنية كبيرة إلا أن بعض الالعاب المتطورة تحتاج الى حركات يدين رشيقتين وقد تكون صعبة علي لذلك اقوم بتمارين لاصابعي ويدي يوميا لمساعدتي على ممارسة هذه الألعاب . سابقى ألعب مهما بلغت من العمر و اشجع المسنين الآخرين على ممارسة الألعاب الإلكترونية . أو ايجاد هوايات اخرى حيث من الجيد القيام بأمر ما غير الجلوس في المنزل .





كما تمتلك هذه الجدة أيضا قناة يوتيوب عدد منخرطيها يبلغ حوالي 321 ألف مشترك . فقد مارست أكثر من 200 لعبة منذ أن بدأت هذه الهواية قبل أربعين سنة ولديها الآلاف من المتابعين عبر العالم . خاصة على قناتها في اليوتيوب أو على حساباتها على شبكة التواصل الاجتماعي مثل الفيسبوك وتويتر اذا علق بعض المعجبون بهذه الجدة وقال :

"روحها مرحة لا تمنعها الشيخوخة . كل إنسان لديه طفل بداخله . منا من يحتويه ومنا من يقتله هو في الحقيقة من يجعلك تستطيع مواجهة الحياة بصعوبتها ".

ويقول معجب آخر بهاموكو موري :" أتوقع أنها افهم واوعى وأكبر سنا من الناس الذين يقولون ان لعب فيديو تسبب العنف ويختم في كلامه . إنها فعلا حققت أرقام قياسية في موسوعة غينيس لا جدل فيها . كل الاحترام لكوكب اليابان" .

موسوعة غينيس



هل لديك مثل هذه الجدة التي تستمتع باشهر العاب الفيديو ؟ بهذه الروح الطفولية التي تستطيع ان تمضي أكثر من ثلاث ساعات يوميا أمام الشاشة دون انزعاج أو تعب بل و بشغف أيظا . اذا كان لديك فحافظ عليها جيدا لأن مثل هذا النوع من الجداة يعتبر كنز ثمين جدا . صعب العثور عليه اليوم وسط العديد من المسنين الذين يكونون عادة بهذا العمر . إما متوفين او المستشفى او في دار العجزة .
التنقل السريع