القائمة الرئيسية

الصفحات

رئيس كوريا الشمالية | كيم جونغ أون هكذا صدم العالم من جديد

تتواصل الشائعات و الأخبار العالمية من كل صوب فيما يخص الحالة الصحية لكيم جونغ أون رئيس كوريا الشمالية . فهو حديث الساعة من كل الفضائيات والمحطات الإعلامية . إذ رجح العديد إمكانية موته بعد غيابه البارز في قلب أحداث فيروس كورونا .

و رجح آخرون انه أغتيل على يد شقيقته الصغرى . لكن المفاجئة الكبرى هي كما جائت على لسان العديد من المقربين منه والذين أعلنو أن صحة كيم جونغ أون بخير .

رئيس كوريا الشمالية
رئيس كوريا الشمالية

وهو قابع في بعض المناطق الساحلية في كوريا الشمالية وهو فقط متواري على الأنظار خوفا من الفيروس القاتل "كورونا" . كما أفادت عدة سلط رسمية بأنه يواكب جل الأحداث عن كثب .

لكن هذا لم يقنع الولايات المتحدة الأمريكية . و خصوصاً خصمه ترامب الذي صدق كذبة موته شأنه شأن بقية الناس حول العالم . إذ أصر على معرفة الحقيقة فقام بإرسال العديد من الطائرات للتجسس على صحة كيم جونغ أون رئيس كوريا الشمالية . بل و سخر عدة أقمار صناعية لرصد تحركاته عن طريق قطاره الذي يلازمه في كل رحلاته .

 

بعض المعلومات عن شخصية رئيس كوريا الشمالية


Kim jong un كيم جونغ أون من منا لم يسمه عنه أو يتعجب لأفعاله الجنونية والغريبة . مما جعله نجما لمواقع التواصل الاجتماعي . فأصبح البعض يسخر منه وآخرون يرونه حازما و قويا والبعض الأخر يرونه مجنون . فتتالت المزح و الصور والقصص التي تروى عن أفعال رئيس كوريا الشمالية المخيفة التي جدت معظمها مع أفراد عائلته . أو من المقربين منه و من حاشيته خصوصاً .


فقد تفنن في وسائل التعذيب و القتل في تنفيذ أحكامه . و كان غالبا غير مبال بطرقه بل و ذهب ليصنع طرق جديدة في القتل لمن يخالف أوامره . فقد تسبب في قتل عمه وأعدمه أمام زوجته و جميع الوزراء .




كما أعدم رئيس كوريا الشمالية مرة وزيرا للصحة لنومه في حضوره . و مرة أعدم وزير الدفاع بقاذفة صواريخ على بعد بعض أمتار . وغيرها من جرائم كيم جونغ أون المعروفة بالقسوة و الشدة . فتجد أغلب المسؤولين يرتعدون خوفا بمجرد زيارة Kim jong un كيم جونغ أون إليهم .
 

كيف يدير رئيس كوريا الشمالية شؤون البلاد ؟


رئيس كوريا الشمالية معروف بصرامته الشديدة في تطبيق القوانين . و يريد تطبيقها بدون أخطاء . لكن كل هذا الجبروت والدكتاتورية إختفت منذ بضعة أيام فقد إنقطعت أخباره على تجد كوريا الشمالية اليوم ظمن أقوى بلدان العالم و ذات نسق نمو جنوني .

لا ننسى ان اكبر الشركات العالمية تنحدر منها . كشركة سامسونق Samsung للإلكترونيات كذلك عرفت كوريا الشمالية بإمتلاكها لأسلحة متطورة جدا وهو ما نراه عبر المنصات العالمية لما تعده من تجارب حربية كل فترة .


رئيس كوريا الشمالية
كيم جونغ أون

فقد كان Kim jong un كيم جونغ أون يشرف بنفسه على هذه التجارب و الأبحاث . و كان يتابع عن كثب كل عملية جديدة فتجد عادة جل المسؤولين يمسكون بأوراق و يوثقون كل ملاحظات رئيس كوريا الشمالية خوفا من ان تحصل كارثة أو بتغيير في عملية لم تعجبه ، حقيقة إنهم يعيشون رعبا .

حقيقة موت كيم جونغ أون


ذهب البعض للتأويل بموت رئيس كوريا الشمالية بفيروس كورونا . بما أن العالم يشهد هذه الموجة من الفيروس الذي تسبب بخسائر كبيرة و حصد العديد من الأرواح حول العالم . و تنبأ آخرون بأنه قد قام بعملية جراحية لم تكلل بالنجاح مما جعله غير قادر عن السير مرة أخرى .

وذهب البعض الآخر إلى نظرية تعرظه لإصابة في حفل عرض صاروخي كان قد شارف عليه وهو يتلقى العلاج . كل هذه الإحتمالات تناقلتها المنابر الإخبارية باحثين عن سبب مقنع لإختفائه الفجئي و خصوصاً في هذه الفترة الخساسة التي يعيشها العالم .

أيظا كان لأخته إتهام و شكوك بقتله و الإستيلاء على الحكم ولكن كلها تبقى إحتمالات قابلة للتصديق أو العكس . في أول ظهور لكيم جونغ أون Kim Jong un . كان لأخته إتهام و شكوك بقتله و الإستيلاء على الحكم ولكن كلها تبقى إحتمالات قابل للتصديق أو العكس في أول ظهور لكيم جونغ أون Kim Jong un .
 

Kim Jong un و الشائعات التي طالته


فالعالم كله الآن يريد حل هذه الأحجية بخصوص موته أو حياته . إذ أعلن مسؤول منشق أن كيم جونغ أون بخير وهو يمر بفترة نقاهة و راحة لكي يجتاز محنة الفيروس . وأنه يتابع عن كثب كل تفاصيل بلاده و العالم منتظرا إنتهاء الجائحة للعودة قريبا وهو ما فسره آخرون بأنه لم يمت . 

رئيس كوريا الشمالية
Kim Jong un


وهو يتنقل كل مرة على متن قطاره الذي رصدته بعض الأقمار الصناعية محددة مساره داخل البلاد . كما إدعى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بصحته ووظعه إلا أنها كانت من ظمن الشائعات ولا تمت للصحة بشئ .

لكن المفاجئة حصلت من رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون Kim Jong un و خرج لجمهوره من جديد في كامل لياقته البدنية . مازحا بعضا من مصاحبيه و كان قد زار العديد من المراكز و المنشآت وكان شعبه فرحا به كالعادة .
 
إلا ان بقية العالم لم يفهم ولم يصدق بسهولة هذا ألغياب الغريب . لكن كل المواقع والصحف الإخبارية كانت كد تحققت من صحة هذا الخبر و تأكد رجوع الرئيسي الغريب كيم جونغ أون Kim Jong un للسلطة .
التنقل السريع